الخميس، 25 ديسمبر، 2014

كيف تجنب ابنك الوقوع في براثن المواقع الإباحية



التربية منذ الصغر هي اللبنة الأولى في تقويم سلوك الأبناء بزرع الوازع الديني والأخلاقي وخلق الضمير لديهم
القدوة الحسنة فلا معنى أن ينهى الأب ابنه عن الجلوس لساعات أمام الكمبيوتر والأب يفعل ذلك

وضع جهاز الكمبيوتر في مكان عام كالصالة مثلاً وفي حال وجود جهاز خاص بالابن فيجب أن تكون هناك رقابة من بعيد ولا يشعر الأب ابنه بأنه يراقبه كأن يدعي أن جهاز البيت به عطل ويجلس لحاسوب الابن لإنجاز بعض الأعمال فهذه فرصة لتنبيه الابن بأن خصوصيته يمكن أن تخترق وسيشعر بالعار والخزي لو اكتشف والده بأنه يشاهد مواقع إباحية

إشغال وقت فراغه بهواية مشتركة وألا يكون مطالعة الإنترنت هو الهواية الوحيدة له ويفضل هواية خارج البيت

تنبيه بعدم فتح الرسائل مجهولة المصدر وكذلك الروابط التي تصل بطريقة عشوائية
ربط الابن بأسرته وخاصة أخواته البنات واستشعار معنى الشرف وبأن لديه أخوات يجب أن يحافظ عليهن بمحافظته على سمعته وكذلك عدم الانجرار وراء مغريات فتيات أخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي خاصة إن كن مسلمات

زرع الرقابة الشخصية داخل نفس الابن منذ الصغر وذلك لا يأتى إلا بالثقة المتبادلة والتربية القويمة وعدم التشكيك في تصرفاته

وفي النهاية كن دائما مع اولادك واحتويهم ولا تتجاهلهم وازرع لهم احساس المسئولية والاعتماد عليهم والثقة فيهم .

ــــــــــــ














تحياتي 
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...